تقرير رقم (24) الصادر عن لجنة التحقيق المصرية فى حادثة طائرة مصر للطيران

 


القاهرة في 09 يوليو 2016

حرصا من الحكومة المصريةعلى التأكدمن انتشال جميع الرفات البشريةبموقع حادث الطائرة A320 تقرر مد عمل السفينة John Lethbridge التى تقوم بأعمال البحث عن وانتشال أشلاء الضحايا لمدة إضافية ثانيه تنتهى فى ١٨ الشهر الجارى.

وتستمر السفينة فى عمل مسح لقاع البحر للتأكد تماماً من عدم وجود أى رفات بشرية جديدة بمكان الحادث وذلك مع استمرار تواجد الأطباء الشرعيين على متن السفينة ليتم نقل الرفات الى مصلحة الطب الشرعى فى القاهرة و اتخاذ الإجراءات المتبعة فى هذا الشأن.  

 


CAIRO - 09 July 2016

Investigation Progress Report (24) by the Egyptian Aircraft Accident Investigation Committee

 

In the context of the Egyptian Government's keeness to recover all the human remains at the crash location of the A320; it was decided to extend the work period of John Lethbridge for a second additional period to last on the 18th of July.
John Lethbridge; the vessel contracted by the Egyptian Government; continues to scan the seabed of the Mediterranean to ensure the absence of any other human remains left at the crash location; whereas forensic doctors onboard of the vessel supervise the transfer of the human remains to the department of forensic medicine in Cairo in order to carry out standard procedures taken in this regard.






 


09/07/2016