تقرير رقم(6)

الصادر عن لجنة التحقيق المصرية فى حادث طائرة مصر للطيران

 


القاهرة فى 9 يونية 2016

وصلت الى ميناء الاسكندرية ظهر اليوم السفينة JHON LETHBRIDGE التى تحمل على متنها معدات شركة DOS(Deep Ocean Search) والتى تعاقدت معها وزارة الطيران المدنى للقيام بأعمال البحث وإستعادة صندوقي المعلومات الخاصين بالطائرة A320 المنكوبة والتى سقطت فى مياه البحر المتوسط منتصف الشهر الماضى.

وستشارك السفينة فى أعمال البحث عن حطام الطائرة من خلال مسح لقاع البحر فى المنطقة التى تم تحديدها ، وكان فى استقبال القطعة البجرية عند وصولها أعضاء لجنة التحقيق فى حادث طائرة مصر للطيران .

هذا وقد تم تقديم كافة التسهيلات لفريق عمل السفينة والدعم اللوجستي من تراخيص وخدمات أرضية وتوفير المتطلبات اللازمة لانجاز عمل السفينة وذلك بالتنسيق مع هيئة ميناء الاسكندرية وكافة الجهات المعنية .

 

 



Cairo, 9th of June 2016

Investigation Progress Report (6) by the Egyptian Aircraft Accident Investigation Committee

 

 

The “JOHN LETHBRIDGE” vessel arrived today afternoon at Alexandria port, carrying onboard equipment of “Deep Ocean Search” (DOS); which is a company contracted by the Ministry of Civil Aviation to carry out the search and retrieval of the two data recorders of the A320 that was downed in the Mediterranean mid of last month.
The vessel will participate in searching for the plane wreckage through screening of the seabed of the designated search area. The Aircraft Accident Investigation Committee for MS804 was at the port upon the arrival of the vessel.
All facilitation including logistic support, ground services and permissions were granted to the team of JOHN LETHBRIDGE; in coordination with Alexandria port authority and all concerned entities; in order to achieve the mission of the vessel.








 


09/06/2016