تقرير رقم(22)

الصادر عن لجنة التحقيق المصرية فى حادث طائرة مصر للطيران

 

 


القاهرة فى 5 يوليو 2016

تود لجنه التحقيق الفنى فى حادث الطائرة A320ان تعلن ان جميع التصريحات الخاصه بالتحقيق في الحادث تصدر بشكل رسمي عن اللجنه وان ايه تصريحات من أى جهة اخري تعتبر اللجنه غير مسؤوله عنها .
كما ان المعلومات التي في حوزه لجنه التحقيق تحتاج الى الوقت للتحليل والمطابقة
وخلال الفتره القادمه سيقوم الخبراء بعمليات تدقيق لمعلومات مسجل بيانات الرحلة FDR ثم عمليه ترابط زمني لتلك المعلومات مع معلومات مسجل الاصوات بكابينة القيادة CVR.

وتهيب اللجنة بوسائل الإعلام توخى الحذر فى إصدار التصريحات الصحفية الخاصة بالحادث ، وترجو عدم الأخذ بأى معلومات لم تصدر عنها فى هذا الشأن.

.

 


Cairo, 5 July 2016

he technical investigation committee would like to assert that it is the only official source of all the releases about the A320 accident and is not responsible for any information released by other sources.

The committee has gathered information that need time to be analyzed and matched to reach some very basic conclusions.

During the coming period, the experts will verifying the information downloaded from the Flight Data Recorder and establish time correlation with the records downloaded from the Cabin Voice Recorder.

The committee urges media to be cautious while issuing press releases about the accident and to only rely on official reports issued by the committee itself.




 



Investigation Progress Report (22) by the Egyptian Aircraft Accident Investigation Committee

 

 

05/07/2016