تقرير رقم(14)

الصادر عن لجنة التحقيق المصرية فى حادث طائرة مصر للطيران

 

 


القاهرة فى 23 يونية 2016

نظرا لحدوث تلف فى وحدات الذاكرة الخاصة بجهازى مسجل محادثات الكابينة CVR ومسجل معلومات الطيران FDR للطائرة A320 المنكوبة ما ترتب عليه عدم مطابقة قراءات الاختبارات للقياسات المعتمدة من صانع الجهازين . ستقوم لجنة التحقيق بمصاحبة اللوحات الالكترونية الخاصة بالصندوقين الى دولة فرنسا الاسبوع القادم للقيام باصلاح وازالة الترسبات الملحية للجهازين بمعامل مكتب التحقيق الفرنسى ثم العودة الى القاهرة لاجراء تحليل البيانات بمعامل وزارة الطيران المدنى .
وتستمر السفينةLethbridge John المؤجرة من الحكومة المصرية فى انتشال حطام الطائرة وتحديد أماكن وجود أشلاء الضحايا وسينضم فريق من الأطباء الشرعيين الفرنسيين الى الأطباء الشرعيين المصريين للمشاركة فى عملية انتشال الأشلاء طبقاً للإجراءات المتبعة فى هذا الشأن ..

 

 




Cairo, 23 June 2016

Reference to the damage of the memory units of both the Cockpit Voice Recorder (CVR) and the Flight Data Recorder (FDR) of the doomed A320; which led to incompatability of tests readings with the approved standards of the recorders manufacturer; The Investigation committee will escort the electronic boards of the data recorders to France next week to carry out repair and removal of salt accumulations at the French Investigation Bureau then back to Cairo to perform data analysis at the labs of the Ministry of Civil Aviation.
John Lethbridge; the vessel contracted by the Egyptian Government; continues retriveing the plane wreckage and locating victims' remains; whereas French forensic doctors wil join their counter Egyptian doctors to supervise the retrieving of remains in accordance with standard procedures.






 



Investigation Progress Report (14) by the Egyptian Aircraft Accident Investigation Committee

 

 

23/06/2016