تقرير رقم(12)

الصادر عن لجنة التحقيق المصرية فى حادث طائرة مصر للطيران

 

 


القاهرة فى 19 يونية 2016

تم أمس السبت البدء فى عملية فحص أجزاء جهازى مسجل محادثات الكابينة CVR ومسجل معلومات الطيران FDR يمعرفة لجنة التحقيق وبحضور الممثل المعتمد لدولة فرنسا ومستشارية من الخبراء فى هذا المجال .كما انضم الى لجنة التحقيق الممثل المعتمد للولايات المتحدة الأمريكية دولة صانع محرك الطائرة و أحد مستشاريه ، وقد تم تحرير وحدات الذاكرة من الجهازين بمعامل الادارة المركزية للحوادث بوزارة الطيران المدنى تمهيدا للبدء فى مرحلة التجفيف والتى تمت فى مركز البحوث الفنية للقوات المسلحة بواسطة أفران التجفيف التى تتمتع بأعلى مستوى من التقنية الحديثة ، وإستغرقت هذه العملية 8 ساعات متصله بحضور أعضاء لجنة التحقيق ومستشار الممثل المعتمد الفرنسى الخبير فى التعامل مع اجهزة مسجلات الطائرة . وجارى حالياً القيام بعملية الاختبارات الكهربائية لوحدات الذاكرة الخاصة بالصندوقين والتى يعقبها مرحلة تفريغ المعلومات . وتجدر الاشارة الى أن السفينةLethbridge John المؤجرة من الحكومة المصرية للمشاركة فى أعمال البحث عن حطام الطائرة تستمر فى عملها برسم خريطة لتوزيع الحطام بقاع البحر الابيض المتوسط.

 

 



Cairo, 19th of June 2016

On Saturday the 18th of June; the investigation committee started the process of inspecting parts of both the Cockpit Voice Recorder (CVR) and the Flight Data Recorder (FDR), the approved representative of France and his consulting experts witnessed this process. Whereas approved Representative and consultants from the United States of America; the engine manufacturer; had also joined the investigation committee. Memory units of both recorders were removed at the labs of the Central Department for Aircraft Investigation at the Ministry of Civil Aviation as a preparation to start the drying stage which was conducted at the Technical Research Center of the Armed Forces using modern high-Tech drying ovens. The drying stage took 8 consecutive hours and it was made in attendance of members of the investigation committee and the adviser to the approved representative of France, who has a wide expertise in dealing with the plane recorders. Electrical tests of memory units of the recorders are in progress which will be followed by the data unloading phase. It is worth mentioning that John Lethbrige, the vessel contracted by the Egyptian Government to join the search for the plane wreckage, is proceeding its tasks of drawing a map of the wreckage distribution at the bottom of the Mediterranean.






 



Investigation Progress Report (12) by the Egyptian Aircraft Accident Investigation Committee

 

 

19/06/2016