وزير الطيران يعقد اجتماع موسع لبحث موقف الصالة الموسمية

غلق صالة الوصول فقط وبدء اجراءات الإصلاح فوراً  واستمرار العمل بصالة السفر

 

 


 

 

القاهرة  15 مارس  2014: الساعة  1:30 ظهراً

عقد الطيار حسام كمال وزير الطيران المدنى  ظهر اليوم بمكتبه اجتماعاً عاجلاً وذلك لمناقشة أسباب هبوط التربة لعدة سنتيمترات أسفل أحد الأعمدة الخارجية الخاصة لصالة الوصول بالصالة الموسمية بمطار القاهرة وهي الصالة المخصصة لرحلات مصر للطيران لجدة والمدينة، حضر الإجتماع الدكتور أشرف زكي رئيس الشركة القابضة للمطارات والدكتور محمود عصمت رئيس شركة ميناء القاهرة الجوي والطيار سامح الحفني رئيس مجلس ادارة الشركة القابضة لمصر للطيران واللواء علاء على مساعد وزير الداخلية مدير الإدارة العامة لشرطة ميناءالقاهرة الجوى وأحمد حسين رئيس الادارة المركزية لجمارك ميناء القاهرة والقيادات العاملة بمطار القاهرة.

تناول الاجتماع  التقرير الفني المفصل عن المبنى وعن الأسباب التي أدت لهذا الهبوط في التربة ، وصرح كمال عقب الاجتماع أنه على الرغم من أن التقرير الفني يؤكد أن المبنى آمن تماماً للتشغيل إلا أنه قد تم الإتفاق على غلق صالة الوصول فقط بالمبنى بشكل مؤقت كإجراء احترازي وحتى لا تتسبب الأعمال في ازعاج الركاب ، مع البدء الفوري في إجراء الإصلاحات لتعاود صالة الوصول التشغيل في أقرب فرصة. وشدد الوزير على  أن السلامة التامة للركاب والعاملين هي أهم الأولويات ومهما كلفنا ذلك من جهد ومال فإننا لا تنازل عن مستوى السلامة في المبنى.

وصرح الدكتور أشرف زكي رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة أنه يجري حالياً الترتيب لنقل وصول رحلات مصر للطيران من جدة والمدينة لمبنى الركاب رقم (3) ابتداءاً من الساعة  3  بعد ظهر اليوم السبت 15 مارس 2014 ،  فيما تستمر رحلات السفر كما هي بنفس مبنى الصالة الموسمية ويجرى التنسيق حالياً مع مصر للطيران وجميع الجهات العاملة بالمطار لتيسير تشغيل الرحلات دون تأثير على الحركة.

من الجدير بالذكر أن الطيار حسام كمال وزير الطيران كان قد تفقد في ساعة مبكرة من صباح اليوم مبنى الرحلات الموسمية وهو المبنى الذي تعمل منه جميع رحلات مصرللطيران لجدة والمدينة المنورة والذي ساعد بشكل كبير علي انحسار ظاهرة التكدس في مواسم الحج والعمره. ويتسع المبنى لـــ 1200 راكبا في الساعة  بسعة إجمالية 2 مليون راكب سنوياً.



 

 

15/3/2014