وزير الطيران يستقبل أول طائرة تعمل بالطاقة الشمسية حول العالم


 

القاهرة في 12 يوليو 2016

تحت رعاية شريف فتحى وزير الطيران المدني ، تقام إحتفالية إستقبال طائرة "سولار أمبالس 2" أول طائرة فى العالم تعمل بالطاقة الشمسية والتى تصل مطار القاهرة الدولى قادمة من أسبانيا فجر غد الأربعاء وتعد هذه الجولة هى الجولة قبل الأخيرة فى إطار رحلاتها التجريبية حول العالم لنشر الوعى الترشيدى وتبنى قضية التكنولوجيا النظيفة ، حيث أنها اقلعت من العاصمة الاماراتية فى مارس 2015 وقامت بالهبوط ب15 مدينة ، حول العالم لتعود مرة أخرى إلى أبو ظبى.

وسيكون فى استقبال الطائرة وزير الطيران المدنى المصرى وسفير سويسرا بجمهورية مصر العربية وقيادات وزارة الطيران ولفيف من الشخصيات الهامة بالاضافة الى عدد من الخبراء الاقليميين والدوليين فى مجال الطيران المدنى . وستقوم الطائرة بالتحليق فوق منطقة الأهرامات لعمل تصوير فيلمى بواسطة طائرة هليكوبتر، وذلك لما يمثله هذا الحدث من أهمية كبيرة يسجل فى الوثائق التاريخية لجمهورية مصر العربية، وتتجه بعدها الى مطار القاهرة لتبدأ مراسم الإحتفال.

و قد قامت جمهورية مصر العربية ممثلة فى وزارة الطيران المدني وجميع الجهات المعنية من وزارة الدفاع والخارجية والداخلية والسياحة بتقديم كافة التسهيلات والدعم اللوجستى من استصدارتصاريح لفريق عمل طائرة "سولار أمبالس2" والذى يضم 65 فرداً وكذلك توفير الخدمة الفنية والأرضية والكوادر الفنية من المهندسين والفنيين والمرشدين وفرق من العلاقات العامة، بالإضافة الى إستقبال طائرتين شحن جوي تحمل المعدات المصاحبة للطائرة ، وقد قدم وزير الطيران المدنى كل الامكانات لتسهيل هبوط طائرة سولار امبالس فى مطار القاهرة ووجه باتخاذ كل الاجراءات اللازمة للاحتفال بالطائرة و اقامة خيمة خاصة بالاحتفالية بصالة "4"وتوفير كل وسائل الراحة لقائدها وكل فريق العمل المصاحب طوال فترة تواجدهم بالقاهرة ومساعدة الطائرة في مواصلة رحلتها بعد توقفها بمصر. وسيعقب وصول الطائرة مؤتمر صحفى عالمى يضم أكثر من 200 صحفى والعديد من المحطات التليفزيونيةوالفضائيات المصرية والأجنية .

وقد أعرب وزير الطيران المدنى عن فخر جميع العاملين بقطاع الطيران برعاية هذا الحدث واستقبال طائرة سولار امبالس 2 فى مطار القاهرة حيث ان اختيار مصر كمحطة لهبوط مثل تلك الطائرة يعبر عن المكانة التاريخية والحضارية التى تحظى بها مصر فى عيون العالم ويعكس أيضا اهتمام قطاع الطيران المدنى المصرى بتشجيع استخدام الطاقة الشمسية والتكنولوجيا النظيفة ، كما أن مشروع Solar Impulse يحظى بدعم العديد من الحكومات والمؤسسات على مستوى العالم ويعتبر هبوطها فى أى مطار حدث هام يروج له عالميا بشكل كبير ويجعل الدولة المستقبلة للطائرة جزء من تاريخ تطوير صناعة الطيران المدنى فى العالم .

 وأضاف فتحى أن الطائرة Solar Impulse تعد مستقبل الطيران النظيف فى العالم، فهى طائرة تعمل بالطاقة الشمسية وهى فى مرحلة تطور وتحديث دائم حيث يعد هذا النموذج هو النموذج الثانى المعدل من الطائرة ويتجه العالم الحديث الى الاعتماد على التكنولوجيا النظيفة بغرض تقليل استهلاك الطاقة العالمية وترشيد استهلاك الموارد الطبيعية وتحسين الحياة المعيشية.

الجدير بالذكر أن سولار امبالس هى أول طائرة تعمل بالطاقة الشمسية بدون وقود او تلوث فى رحلة حول العالم وهى فكرة وتنفيذ رائدان سويسران هما برتران بيكار و أندريه بورشبيرج ويهدفان لنشر فكرة الطاقة النظيفة وتوفير الموارد الرئيسية. وهى طائرة خفيفة الوزن حيث يبلغ وزنها 2300 كجم وعرضها 72.3م وذلك من أجل تهيئة الأسطح للخلايا الشمسية، ويغطى الجناحين 17248 من الخلايا الشّمسية، التي تُغذّي بطاريات الطائرة من صنف "ليثيوم بوليمر"، وتساعد البطاريات على توليد وتخزين ما يكفي من الطاقة لتشغيل محركات الطائرة للتحليق لفترات أطول، كما يمكن للطائرة التحليق في الظلام بفضل البطّاريات.

وقامت طائرة سولار امبالس فى مرحلتها الاخيرة بعبور أمريكا ثم المحيط الأطلسي دون قطرة واحدة من الوقود ، وقد أقلعت الطائرة يوم 11 يوليو من أشبلية أسبانيا في وقت مبكر لتبدأ رحلتها فى عبور البحر الأبيض المتوسط والتي يتوقع ان تستمر يومين وليلتين اعتمادا على الظروف المناخية لتصل مطار القاهرة غدا صباحاً .

 

 



 




 

12/07/2016