وزير الطيران المدنى يلتقي  سفيري ألمانيا  ومالطا

شركة طيران ألمانية تبدأ التشغيل للغردقة وخط جديد بين مالطا والقاهرة

 

 


 

القاهرة 12 مارس  2014

التقى الطيار حسام كمال وزير الطيران المدنى  مساء أمس بمقر وزارة الطيران بالسيد مايكل بوك سفير جمهورية المانيا الاتحادية بالقاهرة. وتضمن اللقاء مناقشة  إجراءات تسيير رحلات جوية لشركة "جيرمان وينجز" التابعة لشركة "لوفتهانزا" الألمانية إلى مطار الغردقة الدولى والتى تبدأ هذا الشهر ، كما طلب السفير السماح لفريق أمني من شركة "جيرمان وينجز" بزيارة  مطار الغردقة لمراجعة الإجراءات الأمنية اللازمة للتشغيل ، وقد رحب الوزير بأية زيارات تفقدية للحالة الأمنية بالمطارات المصرية مما يعزز الثقة باستقرار الأوضاع ، وقال السفير أن الحكومة الألمانية تراقب عن كثب الأوضاع في مصر تمهيداً لدراسة امكانية رفع الحظر المفروض على المواطنين الألمان بالسفر الى مصرالتى تعد من المقاصد السياحية المفضلة للشعب الألمانى كما ان الكثير من الألمان يفضلون الاقامة بمصر فنجد بمدينة الغردقة وحدها مايقارب 8 ألاف مواطن المانى مقيم إقامة دائمة.

ومن جهة أخرى  التقى في وقت سابق وزير الطيران المدنى بالسيد جورج كسار سفير دولة مالطا فى مصر. وقد أعرب السفير المالطى عن تمنياته بالتوفيق للحكومة المصرية خاصة بتلك الفترة الهامة من تاريخ مصر السياسى والاقتصادى.

وتضمن اللقاء استعراض سبل التعاون المستقبلية مع جمهورية مالطا التى تتمتع بموقع متميز فهى جغرافياً بين أفريقيا وأوربا كما أنها عضو بالاتحاد الأوربى . لذا فإن مالطة  تعد محطة يمكن استغلاها كنقطة وسيطة للوصول إلى نقاط  اخرى وراء فاليتا العاصمة في حركتي الركاب والشحن، مما يوفر فرصاً جيدة للنقل الجوى من خلال إعادة تشغيل خط الطيران بين مصر ومالطا ومنح مصر حقوق للنقل الجوي من مالطا إلى دول أخرى.

وأفاد وزير الطيران بأنه سيتم عقد مباحثات بين سلطة الطيران المدنى المالطى وسلطات مطار فاليتا ، كما ستقوم مصر للطيران بإرسال وفد لدراسة التشغيل  وأعداد الركاب المتوقعه لتشغيل الخط والذى من المقرر يبدأ بشهر يونيو المقبل مما يساهم فى زيادة الحركة السياحة والتجارة بين البلدين.

وجدير بالذكر ان جمهورية  مالطا  مكونه من ثلاثة جزر فى البحر الابيض المتوسط ويطلق عليها البعض لقب "سويسرا البحر المتوسط".وهى تعتير من أصغر دول الإتحاد الأوربى من حيث المساحة وتعداد السكان حيث يبلغ عددهم حوالى 421 ألف مواطن  وتعتمد على الزراعة وصناعة الاغذية وتعد نقطة هامة بين  شمال افريقيا و أوروبا تجارياً وسياحياً.



 

 

12/3/2014